منتديآٺ ون دايركشن


زين مالك , ليام ,هاري , لويس ننايل , . اغاني ون دايركشن One Direction
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 *** رواية زين ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noodyxxd2
نبضنآ ☆
نبضنآ ☆


مسآأههِمإٺى ❀ : 2
ٺقييمَإٺى ♔ : 0


مُساهمةموضوع: *** رواية زين ***    الإثنين يناير 20, 2014 6:07 pm

 روااية جامده جدااااااااااا  اتمنى ان تنال اعجابكم  

الجزء الأول و التاني و التالت "هيكون في جزء رابع...  
  
-معلش لو في أخطاء  
--------------------------------------------------------------------------
Part 1
تتلقى نور اتصالا هاتفيا
- مرحبا 
- اهلا هل تملكين مخططا هذا الظهر ؟
- لا في ماذا تفكرين
- اقترح أن نذهب و نشرب قهوة في مشرب الشاطئ
- ممم اعتقد ان هذه فكرة ممتازة لنرفه عن أنفسنا قليلا
- اذا سأوافيك عند الثالثة هناك لا تتأخري
- حسنا لا أعدك بهاذا لكن إلى القاء
** بعد انتهاء الاتصال الهاتفي **
سارعت نور الى الحمام بغية الحصول على حمام و وضع بعض المكياج و ما ان انتهت حتى ارتدت واحدا من أجمل فساتينها و صففت شعرها بأفضل الطرق. كانت تقوم بكل هذه التجهيزات بدون ان تعلم لها سببا لكنها كانت تحس بشعور قوي يدفعها لهذا التصرف غير المعتاد . و أيضا كغير المعتاد لقد استغرت كثيرا من الوقت فاستدرك نفسها و لبست حذائها و سارعت بالخروج...
وقفت نور منتظرة الى ان تقف لها سيارة أجرة و لحسن حظها حدث ذلك بسرعة. فجأة أحست نور بتوتر شديد لم يكن ذلك بسبب تأخرها بل كان شعور غريب يراودها بين الفينة و الأخرى يخبرها بأن تسرع و أن لا تفوت هذه الفرصة للخروج كأن مصيرها و بقية حياتها يعتمد على هذه الساعات ...
و ما إن وصلت نور إلى المشرب حتى أحست أن ذلك التوتر زال عنها و لكن ألقيت على كتفيها رهبة أعظم ...
نظرت نور بعينيها قليلا باحثة عن صديقتها مريم و ما إن وقع نظرها عليها حتى شعرت بالأمان ** كانت تحس بالكثير من المشاعر ذلك اليوم ** و سارعت إلى حذوها ...
تبادلت الفتاتان أطراف الحديث ... و طلبتا كوبي قهوة إلى أن صار الحديث من طرف واحد "مريم" فقد غادرت عينا نور و عقلها إلى مكان آخر ... مكان تقع فيه بالحب من النظرة الأولى 
كانت نور قد وجدت شخصا سلب عقلها و لا تعرف اسمه بعد كانت له لحية خفيفة فوضوية فيها جاذبية خاصة. و أكثر ما يشدك فيه هو ابتسامته التي تجعل قلبك ينبض بسرعة لم تشهدها من قبل ...
- اين انت يا نور هيا استفيقي من عالم الأحلام!!! هل كنت أتحدث وحدي ؟؟
- لا لا أنا هنا ماذا قلت ؟
- ممم أرى أنك تحدقين بذلك الشاب هناك هو وسيم و لكن ...
- و لكن ماذا ؟
- انه جالس مع بنت ما يبدو انها حبيبته أو ربما مجرد صديقة فلنتأمل هذا 
- و لكن دعينا من هذا الحديث . أين القهوة سأذهب و أجلبها
و ذهبت نور نحو المشرب حيث طلبت مجددا من النادل القهوة و تبين أنه نسي كليا لكنه وعدها بأن يعدها حالا ...
أخذت نور القهوة و همت بالعودة للطاولة و ما ان تستدير حتى ....  
--------
Part 2
--------
حتى تصطدم ببنت ما على سبيل الصدفة ** كما بدا لنور** و هاقد انسكبت القهوة على فستان نور...
أول ما خطر ببال نور هو فستانها فقد قلقت عليه و همّت بتنظيفه
الا انها رفعت ناظرها حتى ترى تلك البنت التي كانت جالسة مع ذلك الشاب الذي بقيت نور تحدق فيه مدة من الزمن
أول ما فكّرت به نور كان أن تلك البنت مغرورة و متعجرفة جدا كما تبدو متفاخرة إلى أقصى الحدود
مرّت العديد من الأحداث أمام عيني نور في مجرد ثوان فلم تكن على أرض الواقع بل كانت تحلل ما حدث بهذه الساعة ...
لم يكن على نور التفكير مطوّلا فمنذ أن قالت البنت '' إياك أن تقتربي من زين ثانية ...'' حتى فهمت كل" شيء :
إذا الشاب الذي كات تنظر إليه هو زين و أن هذه الفتاة على ما تبدوا هي حبيبته و شعرت بالانزعاج فسكبت على نور القهوة للإنتقام.
غادرت تلك البنت بإتجاه سيارتها و غادرت... و تركت نور واقفة وحيدة تفكر كعادتها ... لم تنتبه مريم لصديقتها فقد كانت فاتحة الكومبيوتر إلا أن واحدا فقط إنتبه لما يجري... '' زين'' فقد قام من مكانه و اتجه إلى نور و قال
- ل أنت بخير ؟
- نعم نعم اني فقط أعاني من مشكلة مع فستاني
- اهههه حقا ان تلك البنت المتعجرفة نايومي دائما ما تثير المشاكل
- عندها حق فهي حبيبتك و كل الحبيبات تغرن
- لا لا هي ليست حبيبتي إنها مجرد متفاخرة دائما ما تلاحقني و ترغمني امي بأن أخرج معها. أنا لا أحب هذا النوع من البنات بل أفضل ذلك النوع الذي يفكر كثيرا 
ابتسمت نور ابتسامة فرح حاولت بكل جهدها بأن تخفيها ... و لماذا تفرح و هي معدومة الفرصة مع زين ؟؟ لماذا تتأمل المستحيل ؟ لماذا تنتظر لا شيء ؟ ربما لأنه يحب نوع البنات المفكرات الذي تنتمي إليه ...
قال زين – هل تريدين منشفة لكي تنظفي فستانك ؟
- نعم لو سمحت
و ذهب زين إلى سيارته و جلب منشفة ** بعرف مو طبيعي بس يلا ** و قدمها لنور 
دخلت نور للحمام و بقي زين في إنتظارها خرجا و ماإن خرجت حتى قال زين 
- إن الفستان لا يصلح للبس و بما أن الخطأ خطئي لأني لم أتحكم في نايومي يجب أن أعوض عليك
- ماذا تعني ؟؟
- لنذهب و نشتر لك فستانا 
- لا لا لاداعي لاذل...
- و أنا أصر
نظرت نور للأرض خجلا إلا أنها كانت بداخلها تشعر بفرح غامر ... 
-----------------------------------------------------------------------
Part 3 : 
----------------------------------------------------------------------------
دار زين و نور ساعات بالمحلات بحثا عن فستان جميلا إلا أنهما وجداه في آخر الأمر 
- هيا حان الوقت لنعود لنذهب ''قالت نور''
- حسنا سأوصلك انا و لكن يجب ان نمشي قليلا على ساقينا فقد ركّنا السيارة على بعد شوارع
- لابأس بهذا
لم يكادا يمشيان عدّة أمتار حتى سمعا صوتا ما يقول '' توقفا '' فاستدار الاثنان. لم يبد على نور أي علامة استفهام لكن زين كان عكسها تماما فقد كان العكس تماما فقد بدت على وجهه بالغ علامات التفاجئ و قال 
- أمي ؟؟
- نعم أمك ز من عساني أكون
- و لكن كيف وجدتني ؟
- لم أجدك بسرعة و لكن بحثت عنك في المدينة لسعات 
- و لماذا تبحثين عنّي أصلا ؟
- لأنك تركت حبيبتك نايومي و ذهبت للتسكع مع هذه المشرّدة
- لحظة لحظة إذا نايومي أخبرتك بكل هذا
- و إن كان. يجب عليك أن تعود معي الأن و الأن !!!
لم يكن بيد زين حيلة فاستدار إلى نور و قال '' آسف و إلى اللقاء...
كانت نور تحاول بكلّ جهدها أن تفهم ماحدث أمامها في الدقيقة الماضية : إذا نايومي ذهبت إلى أم زين و أخبرتها بالأمر و هذه الأخيرة بحثت عنهما و أجبرت زين على العودة معها ...
شعرت نور بالانهيار و بقيت مكانها تحاول بكل جهدها أن توقف دموعها من الانسيال و كانت تفكّر : لماذا أنا ؟؟ لماذا يجب أن يحصل هذا لي أنا بالذات ؟ و لماذا مع زين '' حبها الوحيد منذ مدّة طويلة '' ؟ هل الحظ العاثر يلاحقها ؟
كل هذه التساؤلات خطرت ببال نور لكنّ أهم سؤال كان '' هل كذب عليها زين حقا فقد قال أن نايومي ليست حبيبته بينما أمه قالت أنّها كذلك ... من يجب عليها أن تصدّق... لكّنها قررت اتباع مقولة الأم فما جدواها بأن تقول أن نايومي حبيبة زين بينما ذلك العكس...
*** و في ذلك الوقت *** كان زين و أمه في البيت :
- و لكن لماذا تقولين أن نايومي حبيبتي و ذلك خاطئ ؟؟ و لماذا تجرينني بعيدا عن نور
- ألا تلك البنت المتشردّة ؟؟ لا أعلم ماذا تحب فيها ؟؟
- مهما كانت تبقى أفضل من نايومي 
- لا يجب أن تقترب من تلك البنت المدعوة نور مجددا و لايجب عليك أيضا أن تقول ذلك مجددا عن نايومي لأنها ستصبح زوجتك ...
- ماذا ؟؟ لا لن أتزوج أبدا من نايومي فأنا لا أحبها و لا أحب هذا النوع من الفتيات ... لا تملكين أي شيء قد يدفعني للزواج بها 
- ستطيع أوامري أو ...
- أو ماذا ؟؟
- سأقل نور و أتخلص منها .. يمكنني فعل ذلك بكل سهولة ... إن كنت تريد المحافظة على حياة نور يجب عليك ان تتزوج من نايومي 
ما إن قالت أم زين هذا حتى قام زين غاضبا و ذهب لغرفته و أضافت أمّه :
- الزواج سيكون بعد يومين فكل شيء جاهز ؟؟
*** بعد يومين ***
زارت مريم اليوم بيت نور حيث حظيا ببعض المرح و فجأة قالت مريم :
- أتعلمين شيئا ؟؟ اليوم حفلة زفاف زين من نايومي و قيل أنّها ستقام قاعة الأفراح الكبيرة في وسط لندن 
ما إن سمعت نور هذا حتى لبست حذائها و سارعت للزفاف... لم تكن تريد أن تفسد الزفاف بل كانت فقط تريد أن تعرف إن كان زين سيقول نعم أو لا ..
--- الفرح عملتوا مسيحي رغم انوا زين مسلم معلش ----  و اختصرت الفرح كلوا عشان نوصل للجزء المهم
اختبأت نور وراء أحد الأعمدة بالقاعة و أنصتت ... 
- نايومي بلاك هيونستن هل تقبلين الزواج من زين جواد مالك
- تعم أقبل
- زين جواد مالك هل تقبل الزواج من نايومي بلاك هيونستن؟
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
- .ن...ننن...نعم  
ذرفت نور الدموع و أحست أن عالمها إنتهى في جزء من الثانية ....
-----------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noodyxxd2
نبضنآ ☆
نبضنآ ☆


مسآأههِمإٺى ❀ : 2
ٺقييمَإٺى ♔ : 0


مُساهمةموضوع: رد: *** رواية زين ***    الثلاثاء يناير 21, 2014 2:26 am

-----------------------------------------------------------------------------
Part 4 
---------
لم ترد نور متابعة بقية الزفاف فتوجهت صوب الحمام لتمسح دموعها 
في تلك الأثناء --
- إذا كلا العروسين موافقان فمن يعترض فليتكلم الآن أو فليسكت لبقية حياته
- أنا أعترض
صدر ذلك الصوت فجأة بدون أي سابق إنذار و حاول الجميع معرفة مصدره... كانت أم زين من قالت ذلك !!
و أكملت حديثها :
- كنت أفكر في اليومين الأخيرين و لم يغمض لي جفن ... فأنا من أجبرت ابني على الزواج من نايومي و هددته بقتل حبيبته غن لم يفعل ... كنت أفكر : أيحق لي ذلك أيحق لي تدمير حياة ابني الوحيد لمجرد أن نايومي جميلة و أنا لم أحب نور بدون أي سبب ؟؟ كنت أفكر و أقول لنفسي أنه كان علي اعتماد مقياس واحد : من تجعل ابني سعيدا ؟ طبعا ليست نايومي لأنه صرح لي في عديد المناسبات أنها لا تروقه و قد لاحظت أن نور و زين يبدوان سعيدين معا... فلماذا أحرمهما من ذلك ...
** و تخرج نور من الحمام و طبعا لو تسمع أو ترى أي شيء من ما حدث **
لمح زين نور تخرج مسرعة فلم يتردد أي لحظة بأن يلحقها إلى الخارج ... كان زين يلاحق نور بينما كانت الأخيرة هاربة منه ... فلم تكن تريد رؤيته مرة ثانية 
- نور هل تستطيعين التوقف لثانية ؟
- لا ماذا تريد ؟
- اريد أن احدثك في شيء 
- لا يوجد أي شيء لنتحدث عنه بعد الآن فأنت متزوج
- لا لم يتم الزواج
- كفاك كذبا
- انا لست أكذب فأمي ألغت الزواج 
- و لكن لماذا قررت تزوّجها ثم تراجعت ؟
- لأن أمي تراجعت عن قرارها فقد هددتني بقتلك ان لم اتزوج نايومي ... و طبعا أنا لا أريد إلحاق ----- الضرر بمن أحب ------
و يتوقف الاثنان عن الجري و ينظران فب أعين بعضهما البعض و تقول نور 
- حقا ؟؟ بمن تحب ؟؟
- نعم فقد أحببتك من النظرة الأولى...
-------------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِ ـشقي هاآآري & زژين
نبضنآ ☆
نبضنآ ☆


مسآأههِمإٺى ❀ : 3
ٺقييمَإٺى ♔ : 0


مُساهمةموضوع: رد: *** رواية زين ***    الجمعة يناير 31, 2014 3:27 pm

السلام عليكم 
كيف حالك ؟؟ يارب تمام
القصة مرةةةةةة روعة وعجبتني كثير
تسلم ايدك 
تقبلي تحياتي






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Emma S.N
VIB ≈
VIB ≈


مسآأههِمإٺى ❀ : 246
ٺقييمَإٺى ♔ : 8


مُساهمةموضوع: رد: *** رواية زين ***    الأربعاء فبراير 19, 2014 1:39 am

يناااااسووووو مرررررررة كيووووت :")))


اصلا عادي يا ريتو حقيقة 


انتي كتبتيها ؟ ادا انتي فأنا اهنيكي على كتاباتك الرائعة والاكثر من الرائع :))






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



And your eyes .....


*
*
*


Irresistible
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moments
VIB ≈
VIB ≈


مسآأههِمإٺى ❀ : 762
ٺقييمَإٺى ♔ : 7


مُساهمةموضوع: رد: *** رواية زين ***    السبت فبراير 22, 2014 4:00 pm

وعليكم السلام 
الروايه مرا خطيره عجبتني مراا 
ي ريت نروح انا وزين يشتري لي فسستان << احلام مستحيله خخخخ

تسلم اناملك ع الكتابه 

لا تحرمينا ممن جديدك وطلتك الروعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Cutie Hadeel
نبضنآ ☆
نبضنآ ☆


مسآأههِمإٺى ❀ : 63
ٺقييمَإٺى ♔ : 0


مُساهمةموضوع: رد: *** رواية زين ***    الثلاثاء مايو 20, 2014 7:55 am

رووووووووعه شكررااا دلبي ♥♥♥♥






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*** رواية زين ***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديآٺ ون دايركشن :: ۈن دإيرڪشن ‘☺ :: زين جۈآأد ممِإلڪَ ‘✿-
انتقل الى: